منتدى عائلة أبوبكر

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يشرفنا دخولكم على هذا المنتدى
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتدى عائلة أبوبكر إدارة يوسف
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تسعد منتديات عائلة أبوبكر بتواجدكم وحضوركم ، وتتمنى لكم الفائدة والمتعة ، نستقبل ملاحظاتكم وإقتراحاتكم من خلال قسم الاقتراحات للأعضاء ، ومن خلال رابط المراسلة سجل معنا وكن على علم بكل جديد لنجعل منتدى عائلة أبوبكر الأفضل ولنوصل عدد أعضاء منتدانا إلى أكبر عدد ممكن وشكراً لتعاونكم معنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
تابعنا على
فعاليات العائلة

شاطر | 
 

 الشاعرة ميسون أبو بكر / الأردن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yousef abu baker
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 369
تاريخ التسجيل : 20/01/2011

مُساهمةموضوع: الشاعرة ميسون أبو بكر / الأردن   الخميس يناير 20, 2011 2:38 pm

امرأة تشتهيها الحياة
على قارعة القلب
هناك..
قرب محطة للغياب
تتأهبين للسفر..
ألم تكوني منذ بدء اللقاء
امرأة الغياب
تمتهنين الصمت
وتسلبين هنيهات اللقاء الأخير..
لتعودي بكل ما بدأت
بكل الفرح الذي حملَتْه أجنحة الوهم..
بكل الحلم الذي زرعْتِه في متاهات ليلي..
بكل احتراق اشتياقي
تتبخَرين.. فتحبل بك السماء
تحترقين.. فتذروك الرياح رمادا
ثم لا يتبقى منك إلا بقايا حلم
كنت رسمته على لوحة الليل
الذي يأتي بك
امرأة الغياب
والمستحيل
ماذا تراني اقترفت
ليصفعني الندم
فيُسكنني في محرابه الأبدي
أستغفر الله مئة وألف مرة
قميصي لا قُد من قبل ولا من دبر
سريري لم أطأه حتى بوهمي
أتوب إلى الله وأبكي
مم َّ عساني أتوب؟!
منك؟
من امرأة تشتهيها الحياة
فتحضر كل الأماني ولا تحضرين
امرأة الغياب..
هناك على قارعة الطريق
ظننتك أنت الحياة
فأيقنت أن الغياب سبيلك
وأن سبيلي الوداع..

قال لي اكتبي..

للشمس أن تشرق بذاك النهار مرتين،
ولها الخيار بالرحيل،فالغرب مدفنها القديم،
وحيث أنت ميلادها الجديد'
تهطل الفراشات على بساط قلبي
كالمطر...
تحمل العصافير جدائل الشمس
على أوتار حناجرها
فتعلن الصّـباح...
يتدفق نبضي كالشلال..
أنصت ُ ..
يُـسمعني الكون صدى همسي..
يصبح قلبي كالموسيقى
وحروفي ألحانا
ترقص روحي على أوتار منابرها...
يعبر الرّبيع بوّابة الحياة
تستيقظ الغيمات .. وتزهر الأحلام
تسكُبُـني آنية القلب نبيذا
كالتّـبر ِ على هدب الشفتين
تسكن محرابي الشمس
تتحرّر من عمقي الآهات...
للكون مغرب شمس
وأنا في مهدي تغرب أسراب الكلمات

سندباد عاد

ذهب صغيرا في موسم كنا نلعب فيه
ونراقص كل فراش الحقل...
في دنيا كنا نكتبها
نرسمها كظلال الريح
نخشاها ونعود لنلهو برفقتها
أسرابا كطيور الفجر..
في عمر كنا نسبق فيه سنيَ العمر..
نبني بالحب قصورا نسكنها
وقلاعا من رمل..
ننسج أحلام طفولتنا
طورا تأخذنا نحو البحر
ونعود نقص عجائب رؤيانا
عن سفن تتحدث عن حور البحر..
طورًا تلقانا أصحاب الريح وقوس قزح
ترسمنا ألوان الطيف
أقمارا تلهو في أحضان الليل
وصلاة يتلوها الفجر..
يا هذا..
يا هذا العائد بالأفراح وبالأحزان
وبالأحلام
أحلامي نهضت من مثواها
كل سنين العمر رسمتها العودة فوق جدار الريح
فتحت قمقمها الأقدار
والماضي قام كما المارد من أعماق النفس
ما عاد يريد العودة للأعماق
أغواه صهيل الفجر..
ودع أمواج الليل وأعماق الظلمات
في لحظات
أغرقنا الماضي بالضحكات وبالآهات
ولبسنا أثوب طفولتنا
غمرتنا البهجة والبسمات
ولعبنا..
ورسمنا الآتي أجمل منا
خطنا أثوابه من بلور البحر..
وحملناه الفرحة أكبر من عمر السنوات
جملناه ...وأغويناه
ورسمنا الدرب مليئا بالأنوار وبالضحكات..
لحظات..
ينكسر الضوء ويظهر قوس قزح
تنخدع العين فتبصر واحات الصحراء
لحظات
يتراءى الآتي طفلا تنعشه النسمات
يرقص.. يلعب
يرسم أحلامه فوق الريح
وتراقصه الكلمات...
لحظات..
ويعود الغائب من حيث أتى
فإذا بي أنهض من حلم الكلمات..
من ديوان 'أجراس الصمت'

شهوة اللــــقاء

هـي ذا تلال ُ المـوج ِ تحملُ نعشَه
سود ُ الغمام ِ ظـلالـُه
والـريح ُ أشرعة ٌ لــهُ..
ونوارس ُ البــحرِ الصّديقة ِ
ســابقاتٍ خطوَه..
تلكَ الشواطئُ حافيات
بـانتظــار ِ لقــائِهِ..
تلك الـدّيارُ.. سهولـُها
ودروبـُـها.. وجــبالـُها
مــرجٌ لــهُ..
وعــلى لـحــاء التّــين والزّيتــونِ
طـَــرْزُ حـــروفــهِ
مــا كـــانَ أبْلاها الزّمـــانُ
ولا تلاشى اِسمُهُ...
وصبيّــة ٌ عنْد َ الطّريـــقْ
فــي جيدها رســمٌ لــهُ...
كــانت رفيقــة َ لــهوِه ِ
ذكــرى طفولتــه ِ التـي
في الوردِ خبّــأَ َ عطْــرَها
والبــحْرُ ضــمّ أنينـَــها
ليـــعــودَ يسْــمعـُه ُ لــــه ُ...
هــــوَ.... هــلْ يــعــــودْ؟
ظـــلّت ْ تؤرّق ُ ليـــلـَهُ..
فهنـــاك َ أشياءُ الطـّفـــولةِ والصـّبَا
وطــــنٌ أضــــاعَ العمــْــر يــحـْــلُـمُ ضــمّـَـه ُ..
أُمٌّ تــقــرّحَ حــزنُــها
وأ بٌ تــعاظــمَ شــوْقـُه..
والــيوم َ يــحْملــُـه الأحبـــة ُ للثــرَى
جســــد ًا تبــخّر َ روحـُــــه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abu-baker.4ulike.com
 
الشاعرة ميسون أبو بكر / الأردن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عائلة أبوبكر :: منتدى الشعر و همس القوافي-
انتقل الى: